الاثنين، يوليو 25، 2011

ليبيا : هل يتدخل العرب في حرب برية في ليبيا ؟


البعد العربي كان حاضرا في الجزء السياسي من التحرك الدولي،رافقه مشاركة عسكرية خليجية. لكن سير الآمور مؤخرا يجعل من التدخل العربي بقوات برية يبدو كالحل الامثل لتجاوز إستمرار حملة الفشل الجوي لحلف الناتو المتردد،وتحريم انزال قوات برية أجنبية. ومن ايجابيات التدخل العربي :

1. ليس سابقة،فبموجب معاهدة الدفاع العربي المشترك تمت مساعدة الكويت1961م،ومصر وسوريا 1967 و1973م ثم الكويت 1990م،وفي لبنان1977م،و في الصومال 1994. 
2. تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك لمساعدة الثوار الليبيين يحولها من عقد بين الانظمة الى عقد بين الشعوب.
3. ستكفر المؤسسة العسكرية العربية عن ذنوب الانقلابات العسكرية،وتعيد صياغة العلاقة بين الشعوب والقوات المسلحة التي طالما كانت في موقف المسيطر المذل لتلك الشعوب  .
أما عقبات إرسال قوات عربية لتحرير طرابلس الغرب  فمنها :
1. التبعات المالية التي ستتحملها دول الخليج بحكم موقفها المبكر والواضح بضرورة سقوط القذافي، فهل يجبرها الربيع العربي على  الكرم مع الشعوب العربية كما اجبرها  على الكرم مع شعوبها ؟
2.   خطورة أن يأتي المستقبل بمن يلوم من شارك من العرب بحجة عدم شرعية التدخل،بنفس نغمة بقايا البعثيين بعد سقوط صدام.
3. إمكانية أن يساوم القذافي بعض المتسابقين الدوليين نكاية بالعرب،كما ساوم النازيون روزفلت وتشرشل،في سباق الوصول الى برلين، قبل قوات المارشال  السوفيتي جوكوف. 
4. سيكون هناك  رفض قوي من أنظمة عربية ترى في المبادرة العسكرية سيناريو قابل للتطبيق ضدهم . 
5. إمكانية ان تحاول بعض دول الحصار الجوي عرقلة التدخل البري العربي. 
6. سيحول القذافي المدينة الى منطقة محصنة تحيط بها أطواق دفاعية. وتتمركز كتائبه في داخل العاصمة كقوات حامية مجبرة قوات الحصار العربية للدخول في حرب مدن ذات كلفة عالية .
7. من خصوصيات حرب المدن الاستخدام الواسع للمعدات المضادة للدروع،الامر الذي سيحرم الدبابات  من فرصة المناورة،ولن يتم الزج بها إلا بعد نجاح المشاة في تطهير محاور التقدم،لذا يجب ان يتشكل جيش تحرير طرابلس العربي من القوات الخاصة من المغاوير والصاعقة والتخلص من المتفجرات، وهنا تكمن معضلة رغبة بعض الدول على التضحية بقوات الصفوة لديها  . 
بقي ان نشير الى ان خريطة القدرات العسكرية العربية  تظهر ضخامة في مجال الحرب البرية،لكن الدوافع السياسية هي التي ستشكل جيش تحرير طرابلس الغرب،لذا ستكون دول الربيع العربي مثل مصر وتونس وبعض دول الخليج من المشاركين في ذلك الجيش. لآن لابديل للتدخل إلا خسارة ليبيا سواء بمقتل المزيد من الثوار عديمي التدريب، أوتحقق طموح الغربيين الذين لم يعد بأمكانهم إخفائه،فقد صرح الجنرال كارترهام القائد الأعلى للقوات الأمريكية لإفريقيا (أفريكوم( بالقول' ان القذافي قد يسقط سريعا وقد تكون القوات البرية ضرورية لحفظ النظام في ليبيا. ولم يكن يقصد إلا القوات الاميركية.  - 
-

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق