السبت، أبريل 07، 2012

ليبيا : تكذيب لخبر اوردته البي بي سي حول محاكمة سيف القذافي

- ذكر الكاتب صالح السليمان في صفحته على الفيسبوك أنه بعد نشر البي بي سي لموضوع تحويل محاكمة سيف القذافي الى امور ثانوية وليس بتهم القتل او الإغتصاب , اتصلت بأحد المسئولين في هذا الملف للتأكد , وقد ردوا علي بالتالي :-

 " التصريحات التي نقلتها البي بي سي هي من فريق الدفاع عن سيف القذافي في محكمة الجنايات الدولية , وهذا الفريق لم يتصل بالحكومة الليبية , ولم يعطى مثل هذه التصريحات , ومحاكمة سيف القذافي ستكون عن جميع جرائمه الموثقة , وليس عن مواضيع ثانوية مثل ما ذكر " 

وكانت البي بي سي نشرت في موقعها وعلى نشرتها الإخبارية خبر  تحت عنوان

ليبيا ترفض تسليم سيف الإسلام للمحكمة الدولية وتتهمه بعدم حصوله على رخصة لتربية الإبل

قالت فيه

رفضت ليبيا طلبا بتسليم سيف الإسلام القذافي لمحكمة الجنايات الدولية.
وأكدت ليبيا على أن سيف الإسلام سيحاكم في ليبيا.
ويأتي رفض ليبيا عقب قرار المحكمة الدولية الأربعاء بوجوب اتخاذ ليبيا الإجراءات اللازمة لتسليم سيف الإسلام للمحكمة.
وتطالب المحكمة بمثول سيف الإسلام لارتباطه بقمع المحتجين بعنف خلال الانتفاضة الليبية في العام الماضي.
ولكن المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا يريد محاكمته في البلاد.
وقال متحدث باسم الحكومة الليبية إن سجنا خاصا ومحكمة خاصة بنيا استعدادا لمحاكمة سيف الإسلام البالغ من العمر 39 عاما.
 ويحتجز سيف الإسلام حاليا في أيدي إحدى المليشيات من مدينة الزنتان في موقع سري.
وكانت جماعات حقوق الإنسان قد اشتكت من عدم السماح لسيف الإسلام بالاتصال بمحام ليمثله، وهو حق معروف في القانون الدولي.
وكانت محكمة الجنايات الدولية قد أصدرت مذكرة اعتقال للقبض على سيف الإسلام، ووالده العقيد معمر القذافي، ورئيس الاستخبارات الليبية، عبدالله السنوسي في شهر يونيه/حزيران الماضي.
وقد ألقي القبض على السنوسي في الشهر الماضي في موريتانيا، وتحرص ليبيا على محاكمته فيها.
لكن المحكمة الدولية تقول إن قرار مجلس الأمن الدولي يلزم ليبيا بالتعاون مع المحكمة، وتسليم الرجلين لها من أجل محاكمتهما محاكمة عادلة.
تهم سيف الإسلام
ويقول مجلس الدفاع في محكمة الجنايات الدولية إن السلطات الليبية أبلغت سيف الإسلام أنه سيحاكم بتهم تتعلق بمخالفته القوانين، وعدم حصوله على رخصة لتربية الإبل ومزارع الأسماك التي يمتلكها.
وكانت السلطات الليبية قد أبلغت المحكمة الدولية من قبل بأنها لا تمتلك أدلة كافية لاتهام سيف الإسلام بالقتل، أو الاغتصاب، أو الاضطهاد.
وقد عدلت السلطات التهم التي توجهها لسيف الإسلام بعد رفضها تسليمه لمحكمة الجنايات الدولية.
ويقول آخر بيان صادر عن المحكمة إن سيف الإسلام تعرض للهجوم في الحجز، وإنه محتجز في عزلة.


-

هناك 10 تعليقات:

  1. بارك الله بكم ... على المدونة المميزة

    ردحذف
  2. مشكووووووووووور .. تسلم ايديك

    ردحذف
  3. شكراً لكم ع الموضوعات المتنوعة ...

    ردحذف
  4. شكراعلي المجهودات الطيب الموضوع جيد

    ردحذف
  5. Hey I am so happy I found your weblog, I really found you by mistake,
    while I was looking on Yahoo for something else, Regardless I am here now and would just like to say many thanks for a
    fantastic post and a all round interesting blog (I
    also love the theme/design), I don’t have time to go through it all at the minute but I have saved it and also added your RSS feeds, so when I have time I will
    be back to read much more, Please do keep up
    the great jo.
    Also see my website: transfer rumours chelsea january 2011

    ردحذف
  6. شكرا على الموضوع المتميز
    Dank Thema Wohnungsräumung

    ردحذف