السبت، نوفمبر 05، 2011

كشف حساب عبدالرحمن شلقم

-قراءات على ضوء لقاء السيد عبدالرحمن شلقم
قرأت ما قاله السيد عبد الرحمن شلقم في نص المقابلة التي أجريت معه في هذا الاسبوع فأردت أن أقف مع السيد عبدالرحمن شلقم وقفة نستعرض فيها بعض القضايا التي طرحها في لقائه وأخرى ذات علاقة بسيرته العملية. أبدأ بطرح هذا السؤال،
من هو السيد عبد الرحمن شلقم؟ يجيب السيد عبد الرحمن شلقم مخاطبا الطاغية في بداية الثورة المباركة: أنت تعرفني أنا لست من الذين يقفزون من السفينة؟ "ويقصد السيد شلقم سفينة الطاغية" ؟ هذا ما عرَف به السيد شلقم نفسه. ولعل السيد شلقم نسي لكثرة مشاغله فنذكره قائلين: كنت من أزلام الطاغية طيلة عمرك وقد قلتها صراحة في بداية الثورة في الكلمات السالفة ولكنك قفزت حين رأيت أن سفينة قائدك أمامها موج شعبي مقهور هادر لا يمكن أن يقف أمامه قائدك لأن الله مع الحق ومع رفع الظلم. ونزيد قائلين: أنت تسكن بيت مغتصب ولعل الكثير من الليبيين لا يعرفون ذلك ولأنني جارٌ لك أسكن نفس الشارع الدي تسكنه "زاوية الدهماني" فبأي حق وبأي قانون اغتصبت البيت من صاحبه، طبعاً وفق قانون قائدك "البيت لساكنه" ؟ لاشك أنك تعرف خاصة أنك سياسيٌ كما قلت أن سياسة البيت لساكنه ساهمت في اغتصاب ألاف البيوت من أصحابها ليس لأن القائد الذي لا مثيل له "في الدمار طبعا" يحب الليبيين ويريد توفير سكن لائق بهم كلاً؟ بل لأنه يكره الليبيين كرهً شديدا فأراد تأليبهم على بعض وزرع الحقد والكراهية بينهم، وإلاً ألم يكن بوسعه بناء مساكن متعددة وعماراة متنوعة تناسب دخل كل ليبي. ولا فخر فالمال مالهم والأرض أرضهم فلا منَة لأحد عليهم كما كان يفعل طاغية عصره لعنه الله ومن كانوا معه. فالبيت الذي تسكن هو لولي عهد ليبيا المرحوم حسن الرضا، ولمن أراد كيفية اقتناء ولي العهد رحمه الله لهذا البيت فليسئل وسيجد الإجابة الشافية. فبأي حق وبأي قانون ملكت ذلك البيت يا سيد شلقم ؟ ؟ ؟ ثم إنك اتهمت المستشار بعدم الخبرة ؟؟؟ وما هي خبرتك أنت وهل كان الطاغية يبحث عن خبراء يشتغلون معه ؟ كانت الخبرة المطلوبة لتقلد المناصب وللعمل مع الطاغية هي الانصياع للطاغية ولأولاده؟ وما هي مقومات القيادي في ليبيا من قبلُ غير التذلل للطاغية وأبنائه يا صاحب الخبرة ؟ وهل أبقى الطاغية لأحرار وكرماء ورجالات ليبيا خبرةً ووزنًا ؟ ولو وضع الطاغية وزنا لخبرة الرجال في ليبيا لما تقلد كثير ممن معه ما تقلدوا من مناصب ولكن حينما اختلت الموازين حدث ما حدث من تقريب وتقلد المتسلقين للمناصب، ألم يقرب ويدني الطاغية كل أفاك أثيم ؟  ألم تقل في زيارتك لفرنسا في أزمة الحجاب التي شهدتها فرنسا حينها أنه قطعة من قماش لا قيمة لها وأن الإسلام لا يُختزل في هذا القماش، ويحك يا شلقم لقد أتيت عظيماً، أهذه هي حكمتك ودهائك وسياستك يا صاحب السياسة  !!!! سئلت حينها أحد الدبلوماسيين المتواجدين في فرنسا وقتها عن تصريحك اللامسئول واللا معقول فقال الدبلوماسي: إن وزيرنا "شلقم" كان مخمورًا ؟؟؟ أهذه هي الدبلوماسية التي تتحدث عنها!!!  ‍تباً لها دبلوماسية. وفي الطرف الآخر حين زار سعادة المستشار فرنسا وحان وقت الصلاة استأذن المستشار الرئيس الفرنسي للصلاة، لم يستحي من دينه ومن إقامة شريعته، يا له من رجل، فقال الرئيس الفرنسي أن المستشار أول زائر يستأذن للصلاة وكانت  شهادة ترفع رأس كل ليبي حققها رجل ليبيا بعد سنين تولىَ فيها رعاع الليبيين القيادة فيالها من حقبة ظلماء. إحترم المستشار نفسه ودينه فاحترمه الآخرين. فهل حققتها أنت خلال أربعين سنة في السياسة يا من يدَعي الخبرة السياسية ؟  ومتى كان في عهد الطاغية سياسة وساسة ً حتى تكون أنت ومن على شاكلتك الذين اشتغلوا مع الطاغية جرياً وراء مصالحهم سياسيين وانتهازيين. رحم الله دكتورًا من الشقيقة العراق كان يسمع تصريحاتك وأنت وزيرا للخارجية حيث لا مؤسسات ولا خارجية ولا غيرها فقال رحمه الله: أليس لديكم وزيرا يعرف الكلام إن هذا ويعنيك يا شلقم لا يعرف كيف يتكلم فكيف يكون وزيرًا للخارجية. وكان ردَنا واضحا قلنا له ليس لدينا دولة أصلا فكل هؤلآء خدم للطاغية يُعيَن ويثبَتُ هؤلآء في مناصبهم حسب قدرتهم على الولآء والطاعة العمياء لسيَدهم، ولماذا بقيت في منصبك طوال سنين حكم الطاغية ؟ والليبيون يعرفون ما هي مقومات تولي المناصب في عهد الطاغية يا شلقم  ولا ينبئك مثل خبير وأنت خبير في ذلك يا شلقم. ثم إنك أخذت تضرب على الوتر العالمي الحسَاس وهو الإسلام قائلاً إن قطر تريد تكوين حزب في ليبيا على غرار حزب الله في لبنان!  نقول لك ولغيرك حسبك، نحن شعب مسلم وسطيٌ يرفض التطرَف كما يرفض التنصَل من دينه وقيمه فلا عاش من يريد أن يخلع الليبيين عن دينهم وأخلاقهم وقيمهم. يا شلقم أعزنا الله بالاسلام ونصر ثورتنا بالاسلام فهل تريدنا وأمثالك أن ننخلع عن ديننا ؟ إذا أنت أكرمت الكريم ملكته. لقد وقف العالم أجمع مع الليبيين في حربهم ضد الطاغية وكان من أول الذين وقفوا معنا دون تردد في الوقت الذي تردد فيه كثير من العرب خوفا، كانت دولة قطر منذ البداية حكومةً وشعبًا معنا قلبًا وقالبا بكل ما تملك وسخَرت كل مقوماتها السياسية والإجتماعية والمالية لمساعدتنا ونحن شعب لن ينسى من أعانه، فالحر من راعى وداد لحظةً والليبيون أحراراً، وكان لقطر دورها الرائد في اقناع أعضاء الجامعة العربية ومن ثم المجتمع الدولي في مساندة الشعب الليبي في نضاله التاريخي. ليس طمعا لأن دولة قطر دولة غنية وشعب قليل العدد ولكنها الأصالة العربية التي أضحت غريبة عندنا وغير متوقعة من أحد ولأننا لم نتربى على قيمنا الدينية والإجتماعية السمحة ولكن تربينا على الشك وعدم الثقة وأن كل شي له ثمن فنظر بعضنا وأنت واحد منهم أن لقطر أطماع في ليبيا ! واعجباه على آخر الزمن الذي يتكلم فيه من لا يحسن في مالا يحسن. فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان يا من يدعي معرفة السياسة فأين أنت من السياسة؟ وكأن السياسة عندك هي التشكيك في كل شيء من حولك وهذا والله مرض عضال يعالج منه. أليست السياسة هي حسن تدبيرالأمور جميعها بحنكة وفطنة. وهل تعلم أن الذين اشتغلوا مع الطاغية وأنا هنا أعني الذين قضوا جلَ عمرهم معه أمثالك هل تعلموا غير الكذب والغش والخداع والسرقة وغيرها من الصفات اللاحميدة . أليست هذه هي مقومات القيادي في عهد الطاغية ولو كنَا نبتغي إلى ذلك سبيلا لكان لنا ذلك ولكننا أثرنا البعد لأن همَنا كان ليبيا وما كان يدبَر لها الطاغية ومن شارك معه في تلك الحقبة المظلمة من تاريخنا الأسود.
نحن نشتم رائحة الكعك الذي تتحدث وأمثالك عنه ؟ فحين لم يكن لكم مكان ونصيب بدأتم في إثارة الفتن، ليبيا دولة وليست كعكة ليبيا فيها رجالٌ قدَموا أنفسهم رخيصة في سبيل تحريرها من العبودية والذل والمهانة، ليبيا ليست كعكة ؟ ليبيا فيها رجالٌ يعرفون وقت الإقدام والإحجام سطَروا بطولات قلَ ما لها في التاريخ مثيل. هؤلآء من صنعوا ليبيا بدمائهم الطاهرة الزكية ولن يفرطوا فيما قدَموا وسيستفيد هؤلآء الأبطال من أخطاء تاريخ حركات التحرير في الوطن العربي.
نوري الرزيقي
الرئيس المؤقت للجالية الليبية بأستراليا
-

‏هناك 29 تعليقًا:

  1. عنى هو بعده موقفة التاريخى معنا عشان قال راية " السديد " فى قطر نبدو نشتموة هى قطر الذالت الالهية يعنى ما ينفعش حد يقو عليها اى كلمة والا يقول راية فيها عجببببببببى هذا اسمة Ghadaffism

    ردحذف
  2. بصراحه عبد الرحمن شلقم ودموعه فى مجلس الامن كان لها دور كبير فى الثورة ...انامستغربه من كاتب المقال يحكولنا على قطر هى سعدتنا فعلا بس مش درجه نعبدوها..وانا انقول اللى عايشين برا اللى ماتعرفوا شى عاليش بدل ماانت تحكى من برا ليش ماجبت عيالك وجاهدت فى ليبيا ولاانتو تبوها واتيه عشان تستلمو الطلبيه ...اليبين اللى عايشين فى الداخل هم لهم الكلمه الاولى والاخيرة فى اثورة لانهم شافو الظلم والقهر ونحن اللى عايشين فى ليبيا عارفين بعضنا كويس من قتل ومن سرق ...ف مافيش داعى تتفلسفو علينا ي اللى قاعدين براا

    ردحذف
  3. انا نحلف و اتحدى كاتب المقال بأنه من جماعة ليبيا الغد و سؤالي لك اين كنت يوم 17فبراير و شنو درت و شنو شيلك الى استراليا غادي و ليش ما روحتش والا على الاقل ساعدت بلادك ليبيا اللى بالرغم من الظروف الصعبة الا مرتباتك تنزل في ميعادها و لم تقطع دراستك و تم ايعاد النظر في كيفية حصولك على البعثة دون غيرك و هل سجلت في اللجان الثورية فبل ماتسافر و شنو دخلك تكتب في السياسة و هذا ليس بنقد الذي قدمته انما هو تحليل لشخصيتك الضعيفة

    ردحذف
  4. الى من يعبدون شلقم ويظنون انه وراء قرار مجلس الامن اهدى لهم هذا الفيديو الوثائقى الذى يظه الاستاذ الدباشى يعلن دخمه للانتفاضة يوم 20/2/2011 بينما شلقم لازال يمجد الطاغية
    http://www.youtube.com/watch?v=WpJytPl31SU&feature=related

    ردحذف
  5. http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=6xlwbvr2u9w
    I dislike this jerk,you were taking orders,you are not capable of making decision,just stay away from our affair even though your were born in Libya,you served your master for good 35 years shame on you.to meddle in our uprising their priceless blood and lives they gave it for our new nation.

    ردحذف
  6. السلام عليكم انى انقول ان مافيش انسان معصوم من الخطئ والكمال لله عز وجل ولكن الموقف التاريخى الذى وقفه شلقم ودموعه فى سبيل انقاد الشعب الليبي من قبضت او المجزره التى بدا فى اتكابها الطاغيه هى التى حركه العالم لى اتخاد قرار صارم لى انقاد الشعب الليبي من تلك المجزره والدل والمهانه التى عاشها الشعب الليبى طيلة 42سنه. وانى اعتبر ان شلقم من اكفئ الاشخاص فى ليبيا سياسيا . وانى اقول لكاتب هده المقاله اين انت من هذا الموقف التاريخى .

    ردحذف
  7. هناك الكثير من ازلام القذافى الذين يقومون الان فى مصر بعمل قناة اعلاميه فضائيه وهم من حاول اجهاض الثوره فة مهدها وبالدليل القاطع وهو المعو صلاح منصور ماضى قام بشراء السلاح للطاغيه عندا استواوا الثوار على السلاح من المعسكرات وكان يغرى الناس بالاسعار حتى انه اوصل سعر البندقيه 10000 دينار وكان له مخزن فى مزرعته فى سيدى خليفه وهو الذى هرب هدى بن عامر الى طرابلس فى بداية الاحداث وهو وهو الذى قطع اسلاك الميكرفون لمسجد دار المتقين فى سيدى خليفة لانه كان يكبر لنصرة الثورة وكان بيته بجانبه كلشى يالادله وهو اخاه ادريس منصور

    ردحذف
  8. عبد الرحمان شلقم و نور رزيقي صاحب المقال كليهما لا يختلف الأول على الثاني، و كليهما يريد أن يبرهن قوته السياسية لعله يحظى بمنصب مقرب مرموق.
    في ما يخص قضية قطر التي أسالت كثير من الحبر أنها دولة مغلوبة عن أمرها، لا تملك من أمريكا إلى السمع و الطاعة، فكل تلك الترسانة التي أتت تحت راية القطريين هي أمريكية، أمرتها سيدتها أمريكا أن تنفد خططها و تجعله في فم المدفع، لتبقى أمريكا من خلف الستار تحرك و تأمر، و الدليل هو رد أمريكا على قطر في احدى التدخلات لما قال المسئولين الأمريكيين على لسان البيت الأبيض "قطر هي أخر من يتكلم على الديمقراطية" و هذا ما يفسر أيضا أن الدويلة أصبحت منبطحة بعد تمكن الأمريكان من اقامة أكبر قاعدة عسكرية في المنطقة فوق أرض هذه الدويلة القزمة.

    ردحذف
  9. وقوف شلقم مع ثورة 17 فبراير هل هو كفيل بمحو ما أقترفه من أخطاء لا أعرف هذا متروك للشعب الليبي أما بالنسبة لتصريحاته ضد قطر كان قرارا خاطئا لأن قطر ساندت الثورة الليبية كثيرا بحيث أعترفت مبكرا بالمجلس الإنتقالي و كذلك بالحظر الجوي و مد الثوار بالسلاح و المال والكثير من الأمور الأخرى و لا ننسى إعلام قناة الجزيرة التي وقف معنا كان من الأولى لشلقم أن يتعاطى الدبلوماسية السياسية و لا يصدر منه الإنتقادات اللاذعة ضد قطر حتى لا يقال عنا ناكرين للجميل .

    ردحذف
  10. شلقم يجب ان يسال من اين لك هذا ولما وصل فية الحق بدا يهرب

    ردحذف
  11. يا اخواننا متى نتعلم الحوار و ننسى العزار؟ لا يمكننا أن نتعايش إذا اتخذنا الشتائم وسيلة للرد على كل رأي مخالف. أما كان الاجدر بنا أن نتناول نقاط الاختلاف فيبين كل منا رأيه فيها، دون تخوين أو اقصاء او مزايدة، و دون أن يفسد ذلك للود قضية. هداني الله و اياكم

    ردحذف
  12. يا اخواننا متى نتعلم الحوار و ننسى العزار؟ لا يمكننا أن نتعايش إذا اتخذنا الشتائم وسيلة للرد على كل رأي مخالف. أما كان الاجدر بنا أن نتناول نقاط الاختلاف فيبين كل منا رأيه فيها، دون تخوين أو اقصاء او مزايدة، و دون أن يفسد ذلك للود قضية. هداني الله و اياكم

    ردحذف
  13. بخ فمك بلزهر قبل ماتتكلم على سيدك صلاح ياكذاب وكنك راجل قول اسمك

    ردحذف
  14. شلقم بالفعل كان مع النظام مثله مثل الكثيرين الذين وقفوا مع الثورة وهذا ليس عيبا بل شرفا وكان له دور كبير في نجاح الثورة عبر التواصل خارجيا ودوره لا يقل عن جهود الثوار في الداخل مع العلم أن كل من قادوا الثورة كانوا من اتباع نظام القذافي وهذا ليس عيبا لأنهم عرفوا الحق وقاموا بالثورة

    ردحذف
  15. يا شلقم كلامك غير مجدي الان لو خايف علي بلادك من الوصاية لكنت دافعت عليها كموقف نظيرك الجعفري في سوريا

    ردحذف
  16. يا شلقم كلامك تاخررررر

    ردحذف
  17. موقف الأستاذ عبد الرحمن شلقم لا يمكن أن ننسى ولايمكن ان ننسى ما قام به من أجل أهل ليبيا كثائر من ثوار ليبيا السياسيين وسجل ذلك بقلم من ذهب
    وحتى وأقول حتى إن وجدت له أخطاء في الماضي فلإسلام ياجب ماقبله والثورة تاجب ماقبلها وربي غفور رحيم لكل الذنوب فما بالنا نحن البشر والعبرة في الخواتم اللهم أحسن خاتمتنا وارجو من كاتبي المقالات ان ينتقدوا بالعقل والحكمة وبالدين وليس بالتجريح
    وعالعموم انا مع راي عبدالرحمن شلقم اتجاه قطر الشكر الجزيل وجزاه الله خيرا واجرها عند الله عزوجل وردوهولها في الفرح ولكن لاتتدخل في السيادة الليبية ولانريد صنع طاغية اخرى لا من اعلام او من دولة ولا من ثائر ولا جريح ولا مسئول فالشكر لمن قدم شئ لليبيا فقط وليس تمجيد لن نمجد لا لقطر ولا غير قطر

    ردحذف
  18. ياحقير صلاح ماضى انةليس من ازلام القذاقى شكلك منقهرمنة ياكذاب ماينكذب غير على الميت انةرجل يشتغل فى التجارة منذ صغيرة ومعروف بلشجاعة والشهامة الكرم عدى اكذب غيره

    ردحذف
  19. شلقم من الثواااااااااااااااااااار هههههههههههههههه اما فعلا الدنيا غريبة
    عارفين حاجة متاسف على الدكتور سيف المفروض انشق راهو تو هو الريس هههههههههههههههه
    اما تفاهة العقول صدق من قال انتم سدج لهذه الدرجة
    رحمة الله عليه

    ردحذف
  20. واللذين إذاأصابتهم مصيبة قالواإن لله وإنااليه راجعون)عليكم باإسرائيل لو تفهموا بالسياسة

    ردحذف
  21. الاخونجية هم من يكرة شلقم ونسو ان شلقم لو اعلن انشقاقة عن نظام القذافى قبل جلسة مجلس الامن لمنع من الدخول لانةلايمثل ليبيا البداية دائما هكذا اكاذيب وتشوية صورة وتخوين ثم اغتيال وحرق مثلما حدث مع اللواء عبد الفتاح يونس ورفيقية عليهم رحمة الله

    ردحذف
  22. السلام عليكم كل من يقراء هدا علية ان يبلغة للسيد عبدالرحمن شلقم او يشاركني في الراى
    بالنسبة الي موقف السيد عبد الرحمن في لالمم المتحدة موقف رائح وفوق الخيال وشخص عبر عن وطنيته
    وبالنسبة في الموقف بشان دولة قطر الشقيقة فا معه ليبيا لاتقبل القسمه وليبيا لا ترضان ان يكون او تكون من له الوصاية عليها
    ولكن بخصوص الكتاب انامل من الاستاد اذاكان لم يطبع ان يعاود البحثعلى اسم جديد لة فليس من المناسب ان يكون الكتاب بنفس الاسم ياتي فية سيره النبي الفاضل سيدنا محمد صلي الله علية وسلم وهوكتاب رجال حول الرسول لخالد محمد خالد هو كتاب يتناول صور سريعة لحياة نفر من أصحاب النبي محمد صلي الله علية وسلم
    فحاش النبي من هدا الدجال ان نكتب كتاب بسم رجال حول القذافي فلا الشعب لايقراء ولا الاستاد يستهازيا بنا والله لو ما غير من سم الكتاب للحقه اثم كبير والله المستعان علي كل من تجبر وتطغاء

    ردحذف
  23. بالله عليكم من منا لم يعمل فى النظام السابق لاننا لانعمل فى بيت الطاغيه او احد ازلامه بل تعمل فى بلادنا ليبياالتى لازلنا على استعداد للعمل فبها من اجلهاوبكفى مهاترات حان وقت البنا

    ردحذف
  24. خلف القذافي تركة كبيرة لنا بعد قتله!!! تجادلوا بالتي هي احسن ,نسئل الله العزيز القدير ان يرحمنا و يغفر لنا خطايانا و يحفظ ليبيا و كل الشعب الليبي المغوار.عاشت ليبيا حرة ابيه
    الله اكبر و لله الحمد

    ردحذف
  25. شلقم واحد خاين وليبيا بعد الصقر خررررررررررررررابة بدت سرقة ونهب واغتصاب وقطع طريق الله يرحم ايامات الامان في عهد المرحوم باذن الله عمورة - وكان رجعت ليبيا زي ماكانت خوذوا منى اللي تبو صدق من قال بلاد المليون خاين

    ردحذف
  26. السلام على من اتبع الهدى نشكر الاخ الكائن من استراليا ما هو الدى قدمته لتورة 17فبراير

    ردحذف
  27. شلقم من أزلام النظام السابق ويجب ان يظل بعيد عن الحكومة الجديدة حتى لا تصيبها عدوى النظام السابق ونحن نعرف ازلام النظام كلهم سراق ويقدمون مصلحتهم على مصلحة البلد فلماذا لم يحدد شلقم موقفه خلال الأثنين وأربعين سنه وهو يخدم في النظام ثم عندما حس بسقوط النظام قدم مصلحته الشخصية على النظام ولان يلعبو في نفس اللعبة أفيقو ياليبيين

    ردحذف
  28. شلقم موقفه بطولي وكلمته في مجلس الأمن يستحق عليها جائزة نوبل في الأدب لقد كان رائعا . هذا لا يمنع اننا نحاسبه ولكنه يظل أحد أبطال 17 فبراير .

    ردحذف